منتديات جوووول العربي ღ forum go0ol Arab ღ
]بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا منورين المنتدى جووول العربي
ننتظر مشاركاتك معنا في المنتدى فـ،ـمرحبا بك

تحياتى

منتديات جوووول العربي ღ forum go0ol Arab ღ

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يقول ربنا سبحانه وتعالى : وفي الأرض ءايات للموقنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakaria2010toiss
أعضاء
أعضاء
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 82
تاريخ الميلاد : 01/01/1971
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
العمر : 47

مُساهمةموضوع: يقول ربنا سبحانه وتعالى : وفي الأرض ءايات للموقنين   الجمعة يوليو 06, 2012 3:20 pm





[size=21]::::

جزانا.. الله.. خير.. الجزاء

وغسل ..الله.. قلوبا ..بماء..اليقين

وروحنا ..بكوثر.. الدين

وأثلج.. صدرتا.. بسكينة.. المؤمنين

امين يارب العالمين
[/size]



يقول ربنا سبحانه وتعالى :

( وفي الأرض ءايات للموقنين)

( سورة الذاريات )

دودة القز ، يسميها العلماء : ملكة الأنسجة ، بلا منازع ، إن هذه

الدودة ، يا أخوة الإيمان ، إذا لامس لعابها الهواء ، تجمَّد ،

فصار خيطاً حريرياً ، هذا اللعاب ، مطليٌ بمادةٍ بروتينية ، يعطيه

لمعاناً لؤلؤياً ، تستطيع هذه الفراشة ، أن تنسج ست بوصات في

الدقيقة الواحدة ، وطول خيطها ، ثلاثمائة متر مستمر ، وكل

ثلاثمائة وستين شرنقة ، أي كل ثلاثمائة وستين مضروبة

بثلاثمائة متر ، تساوي قميصاً حريرياً واحداً ، فكم وزن هذا

الحرير ؟ لم يستطع الإنسان حتى الآن أن يقلِّد خيط الدودة ، أي

ثلاثمائة وستين ، ضرب ثلاثمائة ، يساووا ، قميصاً لا يعادل

وزنه ثلاثمائة غرام .

هذه الشرنقة أيها الأخوة ... خمسة وعشرين ألف شرنقة تضع

رطلاً من الحرير ، أي عشرة آلاف شرنقة تضع كيلو حرير واحد ،

وزنه خفيف ، أمتن من الفولاذ ، بمعنى ، لو أمكن أن يسحب

الفولاذ ، بقطر خيط الحرير ، لكان خيط الحرير أمتن من الفولاذ ،

جميلٌ ، وبراقٌ ، ومتينٌ ، وخفيف ، هذا من صنع الله عزَّ وجل .

(صُنع الله الذي أتقن كل شيء)


( سورة النمل : من آية " 88 " )



هناك فراشٌ ، يصنع الحرير الذهبي ، إن شئت حريراً فضياً ،

كاللؤلؤ تماماً ، وإن شئت حريراً ذهبياً كالذهب تماماً ، لون

طبيعي ، لا يتأثر بالشمس ، ولا يحتاج إلى صبغ ، ولا يحتاج إلى

تثبيت ، لونٌ ثابتٌ، كالذهب ، ولونٌ ثابتٌ ، كاللؤلؤ ، وكل خمسة

وعشرين ألف شرنقة ، تساوي رطلاً واحداً ، أي كل عشرة آلاف

شرنقة ، تضع كيلو واحد ، يحتاج القميص ، إلى ثلاثمائة وستين

شرنقة ، الشرنقة فيها ثلاثمائة متر .

ما هذا الحرير ؟ لعاب دودة القز ، إذا لامس الهواء ، صار خيطاً

حريرياً ، صنع من ؟ تقدير من؟ ترتيب من ؟ .


بينما العنكبوت ، تنسج خيوطاً ، بعضها متينٌ جاف ، لبناء البيت

، وبعضها لينٌ لزج ، لاصطياد الحشرات ، والتي تنسج البيت ،

هي الأنثى .

(كمثل العنكبوت اتخذت بيتا)

بالتاء المؤنثة اتخذت بيتاً ....

( كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت

لو كانوا يعلمون)
( سورة العنكبوت )

يبنى بيت العنكبوت على أحدث معطيات الهندسة ، يبنى على شكل

أشعة الشمس ، مركزٌ ، وخطوطٌ شعاعية ، وخطوطٌ دائرية ،

الخطوط الدائرية ، تحافظ على المسافة بين الأشعة ، والشعاعية

، تنطلق من المركز، وتثبت في أطراف الجدر ، هذا هو البيت ،

من خيوطٍ ، متينةٍ ، جافة ، وهناك خيوطٌ أخرى ، بمثابة الشباك

، تنسجها العنكبوتة ، لزجة ، تهتز ، فتعرف أن الشبكة قد صادت

، تأتي العنكبوت ، فتجرح الحشرة ، تبث فيها السم ، ومع السم

مادةٌ مذيبة ، تصبح أحشائها كلها سائلةً ، تمتص هذا السائل ،

تأكل عصيراً فقط ، تبث مادةً مذيبة ، فتجعل أحشائها سائلةً ،

ثم تمتص العصير .

(صُنع الله الذي أتقن كل شيء)

( سورة النمل : من آية " 88 " )



هذه الآيات التي بثها الله في الأرض ، من أجل نعرفه ، من أجل

أن نعرف عظمته ، علمه ، رحمته ، خبرته ، قدرته ، غناه ،

أسماء الله الحسنى كلُّها ، يمكن أن نستشفها ،

من خلق السماوات والأرض .


( إنما يخشى الله من عباده العلماء)

( سورة فاطر : من آية " 28 " )



( إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لأيات

لأولي الألباب(190) الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى

جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض)

( آل عمران : من آية " 190 ، 192 " )


يتفكرون ، فعل مضارع ، يفيد الاستمرار ، هو واقف ، هو جالس،

هو قاعد ، في عمله ، في بيته ، في الطريق ، مع أصحابه ،

وهو يعمل عملاً ، وهو يستمتع متعةً .


( ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت

هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار)


إخوتي في الله ... فكروا فيما حولكم ، فكروا في خلقكم ، فكروا

في أنفسكم ، فكروا في أولادكم ، فكروا في حاجاتكم ، فكروا في

هذا الصوف من أين جاء ؟ خيط الصوف ، يبقى في أعلى

مستوى ، خيطٌ مفرغ، ذو طولٍ محدد ، الخيوط الصناعية اليوم ،

تقلِّد خيط الصوف في طوله ، إن بإمكان الآلات الحديثة ،

أن تصنع خيطاً مستمراً ، ولكن الخيط المثالي ، هو الخيط الذي

بطول خيط الصوف ، فإذا نسج ، وحبك ، كان فيه مرونة ،

هذه المرونة ، تريح الذي يرتدي هذه الثياب .

إخوتي ... آيات الله عزَّ وجل ، بين أيدينا ، وفي بيوتنا، وفي

أعمالنا ، وفي ما حولنا، في السماء ، في الأرض ، في الطول،

في العرض ، في كل شيء .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يقول ربنا سبحانه وتعالى : وفي الأرض ءايات للموقنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جوووول العربي ღ forum go0ol Arab ღ :: قسم عام ღ Section ღ :: المنتدى الاسلامي العام ღ General Islamic ღ-
انتقل الى: